ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى التنمية البشرية والتطوير الذاتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في مقلتيك يسكن القمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sleepy flowers
مبدع نشيط
مبدع نشيط


عدد المساهمات : 12
درجات : 3372
تاريخ التسجيل : 01/06/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: في مقلتيك يسكن القمر    الخميس أكتوبر 14, 2010 1:07 am

اإذا المساء بعد أن تثاءب النهار أقبلْ
ونام كل متعب .. بحفنة من الهموم مثقلْ
وانسكب المِداد كالدموع فوق وجنة الورقْ
والشاعر المعذب اختلى ..
في الليل بالسهاد والأرقْ
وراح يحترقْ
وسافر الخيال ..
مثل نورس مهاجر .. واشتعلْ
وصوتك الملائكي عبر هاتفي تسلَّلْ ..
ورقّ ..
ولم يزل يضيء عتمة الغسقْ
والليل قد خلا ..
إلا من ارتعاشة ..
وزفرة .. وآهة .. وقبلة ..
وفاصل من الأرقْ
ولم نحسّ لحظة بأن ظلمة الدجى تبددتْ ..
وانحسرتْ ..
والشمس فجأة تسللتْ ..
وأشرقتْ
ولم أزل أنا وأنت نعتنقْ
لنكمل الرواية الجميلة الفصول ..
والمسلسلْ
كأنه لم يكن هناك عاشقان غيرنا ..
أنا وأنت بالأفقْ
كأننا طفلان قد تدللا ..
وجهان قد تهللا ..
كالشمس ساعة الشروقْ ..
كابتسامة الوجود ساعة الشفقْ
كأننا فراشتان .. هامتا وحطتا ..
على جناح زهرة برية ..
خمرية الأريج والعبقْ

******************
حبيبتي .. تكلمي .. ودغدغي مشاعري
فأنتِ تسكنين أضلعي ..
وتنفذين في دمي
منذ التقت دموعنا ..
وأنت ملء خاطري
قولي .. أحبّ مقلتيكَ ..
ألف ألف مرة ..
يا شاعري ..
يا ملهمي
فأنتَ أمسي الذي التقيتُه ..
قد التقى بحاضري

********************

حبيبتي ..
سألتُ ذات ليلة نوافذ الدجى ..
عن القمرْ
قالتْ وقد تعجّبَتْ ..
على سفرْ
إلى مدينة جميلة .. قريبة ..
لا تنتمي في شكلها ولونها ..
لسائر البلاد والمدنْ
وحزنها الشفاف ليس مثل هذه الشجون في ملامح البشرْ
صارت له الأمان والسكنْ
وفجأة ..
زاره بغير موعد قُدِرْ
ولم يكن على حذر
فنام في عينيك واطمأنْ ..
هذا هو القمرْ
وأنتَ أيها الشقيّ لم تزل ..
تهفو إلى دقيقة .. أو لحظة قصيرة ..
من الوسنْ
وتمخر العباب بالبحار ..
غائدا ورائحا ..
وسائحا ..
تجول بالمرافئ البعيدة المدى ..
وتقتفي الأمواج وهي تتبع الشفقْ
وتسأل الضباب والرياح .. والسحاب والمطر ..
عن القمرْ
ولم تزل معذبا .. في الروح والبدنْ
وهائما ..
مشردا ..
من وطن إلى وطنْ
لم السؤال أيها المعذب ..
لم الدموع والشجنْ
لم السفر ..
وبين مقلتيك .. من زمنْ ..
قد استوطن القمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4202
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: في مقلتيك يسكن القمر    الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 7:56 pm

حبيبتي ..
سألتُ ذات ليلة نوافذ الدجى ..
عن القمرْ
قالتْ وقد تعجّبَتْ ..
على سفرْ
إلى مدينة جميلة .. قريبة ..
لا تنتمي في شكلها ولونها ..
لسائر البلاد والمدنْ
وحزنها الشفاف ليس مثل هذه الشجون في ملامح البشرْ
صارت له الأمان والسكنْ
وفجأة ..
زاره بغير موعد قُدِرْ
ولم يكن على حذر
فنام في عينيك واطمأنْ ..
هذا هو القمرْ


خطيييييييييييييييير خطير
الله الله الله يا صديقي
تحفة ادبية تفوح بالمشاعر والاحاسيس والصورة الابداعية الرهيبة
من تقدم لآخر يا عزيز برعاية الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في مقلتيك يسكن القمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير  :: الملتقيات العامة :: ملتقى الثقافة والأدب-
انتقل الى: