ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى التنمية البشرية والتطوير الذاتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاج بقوة المغناطيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4343
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: العلاج بقوة المغناطيس   الجمعة يناير 15, 2010 1:19 pm

الطاقة المغناطيسية


العلاج بالمغناطيس





علاج قديم من فنون طب الأمس سيجري إحياءه في طب الغد.
ترتبط أعضاء الجسم الداخلية بمجال مغناطيسى حيوى يحيط بالجسم من الخارج ، يكون متزن في حالة الصحة ومضطرب في حالة المرض ، لذا يجب إعادة شحن هذا المجال المغناطيسي لشفاء الجسم واتزانه.... يؤثر المغناطيس على كل خلية في الجسم بسبب نفاذيته العالية فيؤثر على الدماغ الأوسط المسيطر على الغدد الصماء بشكل مباشر ومن دون مساهمة من الأعضاء الحسية ، كما تفيد الطاقة المغناطيسية في القضاء على المرض فتنتشر طاقة المغناطيس خلال الأنسجة وتمد الأعضاء بالطاقة اللازمة، وتعمل على إحياء وإصلاح وتنمية الخلايا وتجديد الأنسجة وزيادة عدد الكريات الدموية ، كما تعمل على تأين الدم فيتدفق بسهولة وتنشط الدورة الدموية فتزول الأعراض المؤلمة لكثير من الأمراض وتقل حدة الألم والالتهابات، وتمنع ترسيب الأملاح على جدران الخلايا وتنظم ضغط الدم ووظائف الأعصاب اللاإرادية وبالتالى تستعيد الأعضاء الداخلية الواقعة تحت سيطرة هذ ه الأعصاب وظائفها الطبيعية.. وبوجه عام يساعد المغناطيسي الجسم في الحفاظ على اتزانه مكسباً إياه شعوراً بالقوة والحيوية.

ومثلما يتأثر الماء بالمغناطيس، كذلك يتأثر الدم حيث يتأين ويتدفق بسهولة مما ينشط الدورة الدموية، ويزيل الكالسيوم والكولسترول الزائدين وهذا بدوره يقضي على التجلط .



للعلاج المغناطيسي فوائد عديدة منها على سبيل المثال:

زيادة قدرة هيموجلوبين الدم على امتصاص جزيئات الأكسجين مما يزيد من مستويات الطاقة بالجسم·

تقوية خلايا الدم غير النشطة مما يؤدي لزيادة عدد الخلايا في الدم·

تمدد أوعية الدم برفق مما يساعد على زيادة كمية الدم التي تصل إلى خلايا الجسم·· فيزداد إمدادها بالغذاء وتزداد قدرتها على التخلص من السموم بشكل أكثر فاعلية·

تقليل نسبة الكوليسترول في الدم وإزالته من على جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي لتقليل ضغط الدم المرتفع للمعدل المناسب·

تعادل الأس الهيدروجيني في سوائل الجسم مما يساعد على توازن الحمض مع القلوي بالجسم·

إنتاج الهرمونات واطلاقها يزداد أو يقل تبعاً لمتطلبات الجسم في أثناء فترة العلاج·

تعديل أنشطة الأنزيمات بالجسم بما يتناسب مع احتياطياته·

زيادة سرعة تجدد خلايا الجسم مما يساعد على تأخير الشيخوخة·

تساعد على تنظيم وظائف الأعضاء المختلفة بالجسم·

تساعد على التخلص من الإحساس بالألم عن طريق تهدئة الأعصاب، فعندما يتم إرسال الإشارات التي تعبر عن الألم للمخ تقوم الطاقة المغناطيسية بتقليل النشاط الكهربي وتغلق قنوات وصول هذه الإشارات للمخ، فيزول الألم .

علاج خشونة وضعف مفاصل الأيدي والأرجل والأذرع والأقدام والأكتاف

العلاج المغناطيسى :

فكرة عامة عن العلاج بالمغناطيس:

جسم الإنسان وخلاياه يرتبطان بطاقة مغناطيسية متزنة في حالة الصحة ومضطربة في حالة المرض ، فعندما تقل الطاقة المغناطيسية لعضو ما يصاب بالمرض و يجب إعادة الطاقة المغناطيسية إللى حالتها الطبيعية ليحدث الشفاء.

يؤثر المغناطيس على كل خلية في الجسم بسبب نفاذيتها العالية التي تمكن للمجال المغناطيسي أن أن يؤثر على الدماغ الأوسط المسيطر على الغدد الصماء بشكل مباشر ومن دون مساهمة من الأعضاء الحسية .

وتفيد الطاقة المغناطيسية في القضاء على المرض عن طريق انتشارها خلال الأنسجة وإمداد الأعضاء بالطاقة اللازمة. وبسبب وجود الحديد فى الدم يتأثر الدم حيث يتأين ويتدفق بسهولة فتنشط الدورة الدموية، مما يؤدي لزيادة تدفق الغذاء إلى كل خلايا الجسم، ويصبح تخلصه من السموم بشكل أفضل وأكثر كفاءة·· وبالتالي يتعادل المحتوى الهيدروجيني لخلايا وأنسجة الجسم، وتساعد هذه البيئة المتوازنة على تحسين أداء وظائف الجسم ·

فالطاقة المغناطيسية إذاً تساعد الجسم على أن يشفي نفسه بنفسه عن طريق تحفيز الكيمياء الحيوية الموجودة فيه او ما يعرف بآلية الشفاء الذاتي·· وبالتالي يحدث الشفاء بطريقة تلقائية·



حزام الظهر المغناطيسى :

يتركب من مغناطيسيات خاصة منظمة فى صفين رأسيين ، وبمجرد ربطة فوق مكان الألم فوق العمود الفقرى تقع المغناطيسيات شمال ويمين العمود الفقرى فيحدث الاتزان المغناطيسى ، وتنتهى معظم المشاكل.

وهناك أعراض يكون سببها مشاكل فى العمود الفقرى فنستخدم لها حزام الظهر مثال:

- وجود انزلاق غضروفي أو فتق الديسك بين الفقرتين القطنيتين الأخيرتين (4 و5( أو بين الفقرة القطنية الأخيرة والفقرة العصعصية الأولى وهذا يؤدى لأعراض عرق النسا.

ـ عندما ينضغط العصب 4L يسبب ألم يمتد حتى الساق ، وألم في الركبة والفخذ من الأمام وقد يصل إلى الكاحل ولكن لا يصل إلى أصابع القدم.

- قد يؤدي الانزلاق الغضروفي إلى ضغط العصب 4 Lفي القناة العصبية أو ضغط عصب في القناة الفقارية الرئيسية ، مما يسبب ألم عرق النسا الذي ينزل حتى إصبع القدم الكبير.

- أما انزلاق الديسك الملامس للعصب S1 فإنه يسبب نزول ألم عرق النسا إلى إصبع القدم الصغير.


القوى الثلاث

* قوة الماء ... مادة خلق الحياة وسرها ، وأهم أركان العالم لاستمرار دوران حركة الحياة ، ولا يعادل الماء في أهميته للحياة سوى الأكسجين.

* قوة الطاقة المغناطيسية .. هي الطاقة الأساسية التى بها بدأ خلق الكون ، وحملت عبء تجميعه فى البداية ، وستحمل عبء بعثرته فى النهاية .

* قوة الماء الممغنط ... هى قوة الماء مع طاقة المغناطيس ، هو أهم عناصر الطاقة الكونية ، وأهم عناصر الطبيعة البكر ، فبعد مغنطة المياه يتغير فيها العديد من الخواص الطبيعية فالماء الممغنط يساعد على تذويب الأملاح والأحماض بدرجة أعلى من الماء غير الممغنط ، كما أن الماء الممغنط لديه خاصية تذويب الأوكسجين بدرجة أعلى من الماء العادى، بالإضافة إلى سرعة التفاعلات الكيميائية والتغيرات الحيوية فعندما يتمغنط الماء يصير أكثر حيوية ونشاطا من الناحية البيولوجية فيساعد في تحسين حركة الدم وتوصيله إلى أنسجة الجسم وخلاياه، مما يساعد بشكل ملحوظ في رفع قدرات الجهاز المناعي، أن هيموجلوبين و ميوجلوبين الجسم يسلكان سلوكا مغناطيسيا، و يكون الإنسان في أحسن حالاته عندما يصل قياس الطاقة المغناطيسية للهيموجلوبين 5.5 وحدة ، و بالعكس يكون في أشد حالات الإعياء عندما يفقد طاقته المغناطيسية، الماء الممغنط ليست له أى أعراض جانبية بالمقارنة مع الأدوية والمواد الصناعية السامة التى نستخدمها بصورة يومية لهذا بدأت فكرة المعالجة بالماء الممغنط تغزو دول العالم، وأجريت حولها العديد من الأبحاث والتجارب التى أثبتت فوائد هذه الطاقة العلاجية والوقائية لكثير من الأمراض، لدرجة أن بعض مستخدميها أطلقوا عليها [الوصفة السحرية]، وذلك لتحقيقها العديد من الفوائد في وقت واحد ، ويفسر الدكتور كايوشي ناجاشاوا مدير مستشفى ايسوزو في طوكيو سبب حدوث الأمراض بسبب خلل في الاتزان البيولوجي للجسم البشري ناتج عن عمليات العزل التي يتعرض لها الإنسان عن القوى المغناطيسية الطبيعية كلما ازداد تحضره ، وبالتالي أصبح من الضروري تعويض هذا النقص حتى يصل للحد المثالي لشفاء الجسم نفسه، فالإنسان محتاج لطاقة مغناطيسية لاستغلالها في شفاء المرض والمحافظة على الصحة فهى تعمل أيضاً كإجراء وقائي تحفظي.




*الماء المبارك بين ماء زمزم & والماء الممغنط

ينبع ماء زمزم من منطقة صخرية صلدة ضخمة جدا ومتماسكة وذات طبيعة مغناطيسية متميزة نتيجة وقوع مدينة مكة ضمن جبال بها طبقات من الكتل المغناطيسية.




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاج بقوة المغناطيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير  :: العقل والتفكير :: الطاقة البشري-
انتقل الى: