ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى التنمية البشرية والتطوير الذاتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطفل والسلحفاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4267
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: الطفل والسلحفاة   الإثنين ديسمبر 28, 2009 11:19 pm

الطفل والسلحفاة

قَالَ الله تَعَالَى:

{ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ القَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ }

[ آل عمران : 159 ].

وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضى الله عنهم اجمعين

أنه سمع النبي صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم يقول :

أخبركم بأحبكم إلـى وأقربكم منى مجلسا يوم القيامة

فسكت القوم فأعادها مرتين أو ثلاثا

قال القوم نعم يا رسول الله

قال أحسنكم خلقا .

" الأدب المفرد"

يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة يطعمها ويلعب معها

وفي إحدى ليالي الشتاء الباردة جاء الطفل لسلحفاته العزيزة

فوجدها قد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء فحاول أن يخرجها فأبت ..

ضربها بالعصا فلم تأبه به .. صرخ فيها فزادت تمنعا .

فدخل عليه أبوه وهو غاضب حانق وقال له : ماذا بك يا بني ؟

فحكى له مشكلته مع السلحفاة ، فابتسم الأب وقال له دعها وتعال معي

ثم أشعل الأب المدفأة وجلس بجوارها هو والابن يتحدثان ورويدا رويدا

وإذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء

فابتسم الأب لطفله وقال:

يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك ،

ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك.

وهذه إحدى أسرار الشخصيات الساحرة المؤثرة في الحياة

فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم ..ومن ثم طاعتهم .

.عبر إعطائهم من دفء قلوبهم ومشاعرهم الكثير والكثير .

والمثل الانجليزي يقول:

( قد تستطيع أن تجبر الحصان أن يذهب للنهر

لكنك لن تستطيع أن تجبره أن يشرب منه)

كذلك البشر يا صديقي .. يمكنك إرهابهم وإخافتهم بسطوة أو مُلك

لكنك أبدأ لن تستطيع أن تسكن في قلوبهم إلا

بدفء مشاعرك .. وصفاء قلبك .. ونقاء روحك

ورسولنا - صلى الله عليه وسلم -

يخبر الطامح لكسب قلوب الناس بأهمية المشاعر

فعن أَبي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ :

قَالَ لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئاً ، وَلَوْ أنْ تَلْقَى أخَاكَ بوَجْهٍ طَلْقٍ ))

رواه مسلم .

و صدق سيدنا رسول الله

فقلبك هو المغناطيس الذي يجذب الناس ..

فلا تدع بينه وبين قلب من تحب حائلاً..وتذكر أن الناس كالسلحفاة ..

تبحث عن الدفء.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطفل والسلحفاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير  :: العقل والتفكير :: الفكر الاسلامي-
انتقل الى: