ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى التنمية البشرية والتطوير الذاتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كون الفان ولا تكون الفرشاة والالوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4386
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: كون الفان ولا تكون الفرشاة والالوان   الإثنين أكتوبر 26, 2009 2:26 pm





أخي أختي
كون أنت الفنان
وارسم حياتك بنفسك
كما تريد انت تفنن
ضع الالوان اللي انت تريدها
والخطوط اللي بتعجبك
والاشكال اللي انت ترغبيها
وليس ما يرغبه الناس لك




((وقف عماد يتأمل المناظر الطبيعية الخلابة التي تظهر له من فوق ظهر السفينة الضخمة التي يستقلها مدعوًا لرحلة ترفيهية مع صديقه المقرّب كريم، وبينما هو مستند على حاجز السفينة وقد بهرته روعة تلك المشاهد الخلابة التي تنطق بعظمة الخالق المبدع ـ سبحانه وتعالى ـ أغراه جمال المنظر أن يميل بجسده أكثر إلى الأمام ليتمكن من رؤية السفينة وهي تمخر عباب البحر.
وفجأة جاءت موجدة عنيفة اهتزت معها السفينة اهتزازًا شديدًا؛ فاختل توازن عماد .. وحدثت المصيبة ..!
سقط عماد في قلب المحيط، وتعاظمت المصيبة ..!
فعماد لا يحسن السباحة، صرخ عماد طالبًا النجدة حتى بُحّ صوته، وظل يصارع الموج يدون جدوى، فرآه رجلٌ كبير في الخمسين من عمره كان مسافرًا معه على ظهر السفينة، وعلى الفور أشعل الرجل جهاز الإنذار ثم رمى بنفسه في الماء لإنقاذ عماد.
وبسرعة دبت الحركة في جميع أركان السفينة، هرول المسؤلون وتجمّع المسافرون على ظهر السفينة يرقبون المشهد ويبادرون بالمعونة والمساعدة، ألقوا بقوارب نجاة إلى المياه، وتعاونت فرقة الإنقاذ مع الرجل الشهم على الصعود بعماد إلى ظهر السفينة. وتمت عملية الإنقاذ بعون الله تعالى، ونجا عماد من موت محقق، وتلقفه صديقه كريم معانقًا إياه، ثم انطلق يبحث حوله عن ذلك الرجل الشجاع الذي جعله الله تعالى سببًا في إنقاذ حياته، فوجده واقفًا في ركن من أركان السفينة يجفف نفسه، فأسرع إليه عماد وعانقه، وقال: لا أدري كيف يمكنني أن أشكرك على جميلك معي، لقد أنقذت حياتي، فابتسم الرجل إليه ابتسامة هادئة ونظر إلى الأفق متأملاً، ثم التفت إلى عماد وخاطبه قائلاً:
((يا بني حمدا لله على سلامتك، لكن أرجو أن تساوي حياتك ثمن بقائها)).

كانت هذه الكلمات بمثابة الشرارة التي أشعلت فتيل الإرادة والتحدي في نفس عماد، استقرت الكلمة في عقله ووجدانه بعمق، وأصبح همّه في الحياة أن يجعل لها قيمة عالية حتى تساوي ثمن إنقاذها، ومضى عماد يحقق الآمال تلو الآمال والنجاح يعقبه النجاح، وكلما مرت به الصعوبات وقابلته التحديات تذكر كلمات الرجل: ((أرجو أن تساوي حياتك ثمن بقائها))؛ فتشحذه الكلمة بالإرادة والعزيمة فيتغلب عليها بإذن الله تعالى وعونه، حتى قارب عماد على الستين من عمره وقد حقق لنفسه وأهله ودينه وأمته إنجازات عظيمة))

: هل حقًا حياتك تساوي ثمن بقائها؟؟!

((يصبح للحياة معنى فقط عندما يحياها الإنسان يومًا
بعد يوم من أجل شيء آخر بخلاف الحياة نفسها))

أنطوان دي سانت أكسيبري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4386
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: كون الفان ولا تكون الفرشاة والالوان   الإثنين أكتوبر 26, 2009 2:36 pm

أرباح عظيمة تجنيها من إذا حددت أهدافك
1ـ الانسجام مع الكون والنجاة من الفشل والاكتئاب
2ـ أن تكون إنسانًا يستحق آدميته
3ـ المشاركة في نهضة أمتك
4ـ امتلاك البوصلة أو الإطار المرجعي الذي يرشدك في جميع خطوات حياتك
5ـ التمكن من إدارة وقتك بكفاءة واقتدار
6ـ اكتساب الثقة بالنفس
7ـ الإحساس بالسعادة في الدنيا والآخرة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4386
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: كون الفان ولا تكون الفرشاة والالوان   الإثنين أكتوبر 26, 2009 2:38 pm

عشرة قيود تمنعك من أن تخطط لحياتك وتضع لنفسك أهداف

القيد الأول: الخوف من الفشل
القيد الثاني: احتقار الذات
القيد الثالث: الإعتقاد الخاطئ
القيد الرابع: تعطيل النصف الأيمن من المخ
القيد الخامس: الجهل
القيد السادس: فتور الهمّة وقصور الطموح
القيد السابع: ضعف العزيمة
القيد الثامن: التضخيم
القيد التاسع: المبالغة في طلب الكمال
القيد العاشر: البيئة السلبية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كون الفان ولا تكون الفرشاة والالوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير  :: الملتقيات العامة :: ملتقى الحوار الايجابي-
انتقل الى: