ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير

ملتقى التنمية البشرية والتطوير الذاتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا الدورات التدريبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهيل عواد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 396
درجات : 4344
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: لماذا الدورات التدريبية   السبت مايو 30, 2009 12:41 pm

فوائد الدورات التدريبية
ترجمة : مي أحمد الحمراني – بتصرف –


قد يكون كثير من الناس غير متحيّزين نحو الدورات التدريبيّة، وذلك لما تحمله من بعض الموانع كاحتمالية أن تكون عمليّة احتيال أو مضيعة للوقت والمال . لكن في الحقيقة يوجد العديد منها ممّا هو جيد، والعديد من العروض لهذه الدورات يذهب سدى نتيجة لتلك الفكرة الشائعة السلبيّة للموانع السابق ذكرها . ولسوء الحظّ، نجد أنّ أعمال الناس تعاني بسبب ذلك المفهوم الخاطئ .

هناك العديد من الأماكن التي يمكن أن تبحث فيها عن عروض الدورات التدريبيّة، ولكن كيف يمكنك معرفة ما هو حسن السمعة منها، ومفيد عن غير ذلك ؟



لدورات التدريب فوائد عديدة والتي لا ينبغي علينا تجاهلها، كما يوجد العديد من الأشياء التي يمكن تعلّمها، لذا، يجب علينا القراءة عن أغلب الفوائد الشائعة نتيجة حضور مثل هذه الدورات التدريبيّة .



فقد تكون الدورة التدريبيّة ليست مجرّد دورة عاديّة، وتقتصر على كونها تحوي قيمة كبيرة فقط، ولكنّها قد تضمن أيضا تقديم أفضل خدمة بأفضل جودة خلال اليوم، بالإضافة إلى أفضل المعلومات التي تمكّنك من العمل بكفاءة أكبر، وتوفّر عليك الوقت حتى لا تضطر إلى العمل المتواصل .



والدورات التدريبيّة كما تختلف في مضمونها فقد تختلف في مدّتها . فمثلا ، هناك دورات تدريبيّة يوميّة؛ أي مدّتها يوم واحد فقط، وهناك ما مدّته قد تصل إلى شهر أو ثلاثة أشهر أو أكثر . ويفترض أن لا نحكم على الدورة التدريبيّة قبل الالتحاق بها ، كما أنّه لا ينبغي أن نحكم عليها فقط من مدّتها؛ فليس بالضرورة أن تكون الدورة ذات المدّة الأطول هي الأكثر فائدة ، فقد تكون الدورة التدريبيّة مدّتها يوم واحد ولكن تأتي بثمار لم تكن لتجنى من الدورة نفسها لو أعطيت لمدّة شهر أو أكثر .



إنّ الدورات التدريبيّة تسمح لك بالوصول إلى إستراتيجيّة محسّنة . ففي العادة يمكنك دفع مبلغ هائل من المال لدورة تدريب مدّتها شهر، حيث أنّ المعلومات تكون موزّعة خلاله ، فيما في الجانب الآخر يمكن أن تكون الدورة مكثّفة في يوم واحد ، ففي يوم واحد يمكنك تعلّم الكثير، إضافة إلى تدوين الملاحظات التي قد تحسّن من وضعك .



ومن فوائد دورات التدريب اليوميّة هي أنّها ميسورة . وكميّة المعلومات المحشورة فيها يمكنها أن تساهم في تحسين استراتيجيّاتك خلال ساعة إنهائك للدورة التدريبيّة . قد تكون أغلب أسعار الدورات باهظة من دون مبرر، ولكن بإمكانك أن تجد أسعاراً تنافسيّة بجودة ممتازة .



وكما ذكرت، فإنّ الدورة التدريبيّة التي مدّتها يوم ، قد يكون بإمكانك أن تتعلّم فيها الكثير فيما لو أخذت الدورة في ثلاثين يوماً. ففي يوم بإمكانك أخذ الملاحظات وإنعاش ذهنك بسهولة ، ولكن، عندما تتلقّى المعلومة خلال ثلاثين يوماً، فإنّك غالباً ما تنسى كيف تتّصل المعلومات مع بعضها البعض، ولهذا السبب نجد أنّ أغلب عروض الدورات التي مدّتها ثلاثين يوماً تكون عروضاً فاشلة، لأنّ ثلاثين يوماً هي مدّة طويلة لبناء المعلومات في الذهن . لذا، فإنّ الغالبية يفضّلون دورة تدريب مكثّفة ليوم واحد على أن تطول مدّة الدورة، وهي تعتبر كافية، وحلّ لتحسين استراتيجيّاتك حتّى تتمكّن من مواجهة أعمالك وتحصيل المال والمعرفة بطريقة مجدية وناجحة .



وبصفة عامّة، فإنّ التحاقك بالدورات التدريبيّة مهما كانت مدّتها يساعدك على تعلّم مهامك بشكل أفضل وأسرع على إنجاز ما هو مطلوب منك في فترة زمنيّة أقصر، وخاصّة إذا كنت حديث عهد بالعمل . أيضا ، تساعدك على تحسين طريقة أدائك في ممارسة أعمالك ، كما أنّ الالتحاق بالدورات التدريبيّة يفيدك في إضافة المزيد من الخبرات والمهارات وتوسيع وتطوير مهاراتك الحاليّة . أيضا ، في العديد من الدورات التدريبيّة قد تلتقي بخبراء في مجال عملك ممّا يتيح لك فرصة عظيمة للتعلّم منهم، والحصول على مساعدتهم، وتزويدك بخبراتهم . كما أنّ الدورات التدريبيّة تعمل على التقليل من نسبة الأخطاء الحاصلة في مجال عملك أو دراستك، وبالتالي ممّا يترتّب على هذا الأمر هو تقليل فترة تصحيح تلك الأخطاء والتوفير في كلّ من المال والجهد . كما أنّ حضورك للعديد من الدورات التدريبيّة ممّا لها علاقة بصميم عملك إنما هو أمر يوفّر لك المزيد من الأمان الوظيفيّ أكثر ممّن لم تسمح لهم الظروف بالالتحاق بمثل هذه الدورات . كذلك ، فإنّ التحاقك بالدورات التدريبيّة إنّما هو أمر سيجعلك من الشريحة التي يبحث عنها أصحاب العمل ويرغبون في اقتنائها، وبالتالي تهافتهم على ضمّك إلى مؤسّساتهم ، فالدورات التدريبيّة التي التحقت بها إنّما هي دليل بسيط على كونك من ذوي الكفاءات العالية، وكونك قابل للتعلّم وراغب فيه . كذلك فإنّ هذه الدورات تفتح أمامك آفاقا كثيرة من خلال توسيع مجالات العمل أمامك والتي بمقدورك القيام بها . أيضا والأهم في ذلك كله ، أنّها تعمل على زيادة نسبة المعرفة لديك، ممّا ينعكس بشكل إيجابيّ على زيادة ثقتك بنفسك، وبالتالي كسب ثقة الآخرين بك .

منقول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا الدورات التدريبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاستاذ سهيل عواد للتنمية والتطوير  :: التدريب والدورات :: علم التدريب وإكتساب المهارات-
انتقل الى: